Tag: main

4-7-8 Breathing

What is the 4-7-8 breathing technique? The 4-7-8 breathing technique, also known as the “relaxing breath” aims to reduce anxiety and help people get to sleep faster. Taking in deep breaths at a certain rhythm is introduced in many yoga and meditation practices as it 

Therapists, Psychologist and Psychiatrist

الطبيب النفسي، المعالج النفسي، الاخصائي النفسي Although psychologists, psychiatrist and therapists have different individual roles, they all work towards the same goal; improving the quality of lives of individuals. Being aware of the different types of mental health professionals that are available offers guidance for 

Mental Health Issues

Mental health disorders are complex and can take many forms. The broad definition incorporates many forms, including depression, anxiety, bipolar, eating disorders and schizophrenia, etc.

قضايا الصحة النفسية

من الممكن أن تكون الاضطرابات الصحية النفسية معقدة و يمكن أن تتخذ أشكالاً عديدة. بما في ذلك الاكتئاب ، نوبات القلق و اضطراب الهلع و التوتر، اضطراب ثنائي القطب ، اضطراب الأكل و الفصام ، إلخ .

Prev 1 of 1 Next
Prev 1 of 1 Next

Anxiety

The feeling of fear and anxiety are crucial feelings that all humans experience. They are both released by the body in response to danger or possible injury. However, fear and anxiety are often confused and it is important to note that fear occurs in response to danger that is observable while anxiety is associated with objectless, unfocused and disoriented worries. The American Psychological Association (APA) defines anxiety as “an emotion characterized by feelings of tension, worried thoughts and physical changes like increased blood pressure. Anxiety disorder is one of the most common mental health disorders and has affected 4.26% of the UAE population in 2017. Prolonged feelings of anxiety can disrupt the quality of a person’s life as it influences concentration, productivity, eating habits and sleep. Anxiety presents both emotional and physical symptoms that can fortunately be managed both psychologically and medically.

Anxiety is not characterized by a triggering stimulus. However, factors such as childhood experiences, previous trauma, stress and genetic vulnerability influence neuropsychological or neurobiological complications.

Psychological symptoms:

  • Uncontrollable feelings of worry
  • Feelings of imminent doom
  • Restlessness and a feeling of being “on edge”
  • Prolonged irritability
  • Difficulties with concentration

Physical symptoms:

  • Heart palpitations
  • Breathing difficulties
  • Stomach and muscle pain
  • Shaking
  • Difficulties falling or staying asleep

First line treatment of anxiety includes:

  • Psychological treatments:also known as cognitive behavioural therapy (CBT). This therapy guides patients on how to control and eventually change their thoughts and fears.
  • Medication:The first like medications for anxiety disorders are selective serotonin reuptake inhibitors and serotonin-norepinephrine reuptake inhibitors (SSRIs), also known as antidepressants.

Anxiety can also be managed by:

  • Mindfulness
  • Breathing techniques
  • Relaxation techniques
  • Dietary changes
  • Exercise
  • Support groups

اضطراب القلق و الهلع

الخوف و القلق و التوتر هم مشاعر يختبرها الناس كافه. هذه المشاعر يطلقها الجسم استجابة لأي خطر أو إصابة  محتملة قد يتعرض لها الشخص. من المهم أن يتضح مفهوم الخوف مع القلق و الهلع لدى البعض حيث يرتبك البعض في اختلافهما. فالخوف هي ردة فعل تصيب الشخص عند ملاحظته للخطر أما القلق و الهلع فهم مرتبطين بمخاوف مشوهة و غير مركزة أي مخاوف لا هدف لها ألا و بمعنى لا يوجد خطر حقيقي أو سبب واضح للخوف.وفقاً لجمعية علم النفس الأمريكية فهي تعرف اضطراب القلق و الهلع بأنه المشاعر المرتبطة بالتوتر و كثرة الأفكار القلقة و التغيرات الجسدية مثل ارتفاع ضغط الدم.اضطراب الهلع و القلق هو من أحد الاضطرابات الشائعة في الصحة النفسية حيث أثرت في عام 2017 بنسبة 4.26% من مجتمع دولة الإمارات. نوبات الهلع المتكررة و الغير متوقعة التي تظل لفترات زمنية طويلة تؤثر على حياة الشخص بشكل كبير ،حيث تؤثر على تركيزه، إنتاجيته، عاداته في الأكل و النوم. اضطراب القلق و التوتر يسبب أعراض نفسية و جسدية و من الممكن علاجها عن طريق العلاج النفسي أو بالأدوية.

نوبات الهلع أو اضطراب الهلع أسبابها تكون غير معروفه لكن هناك عوامل قد تلعب دوراً في ذلك مثل تجربة أو مواقف حدثت في الطفولة، صدمة سابقة ، الإجهاد الشديد و الضعف الوراثي الذي يؤثر على المضاعفات النفسية العصبية أو البيولوجية العصبية

الأعراض النفسية

  • الشعور الدائم بالقلق و التوتر الذي لا يمكن السيطرة عليه.
  • الشعور بالهلاك المحدق أو الخطر.
  • الصعوبة في التركيز.
  • الشعور بالاضطراب و التململ و الارتباك الدائم.
  • دوام الانفعالية .

الأعراض الجسدية

  • معدل خفقان سريع في القلب.
  • ضيق في التنفس.
  • آلام و تقلصات في المعدة و العضلات.
  • الارتعاش و الاهتزاز .
  • صعوبة في النوم.

أول مرحلة في الخطة العلاجية تتضمن

  • العلاج النفسي المعرف أيضاً العلاج بالتخاطب أو العلاج السلوكي المعرفي : هذا العلاج يوجه المريض عن كيفية التحكم بهذه النوبات و على فهمها ، و تعلم كيفية التوافق معها. اضافة إلى ذلك يساعد العلاج التغلب على المخاوف من المواقف التي كانت سبباً في هذه النوبات.
  • العلاج بالأدوية: 
    تساعد الأدوية على التقليل من الأعراض المصاحبة لنوبات الهلع. هناك أنواع من الأدوية التي تظهر فعاليتها في تهدئة هذه النوبات مثل مثبطات استرجاع السيروتونين الانتقائية المعرفة أيضاً ب SSRI و أيضاً مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين و النووييينيفرين SNRI.

يمكن أن تتحكم و تسيطر على نوبات الهلع 

  • تدريب الوعي أو اليقظة الذهنية.
  • مارس تقنيات التنفس العميق.
  • مارس تقنيات الاسترخاء.
  • اتبع حمية غذائية صحية.
  • مارس الأنشطة البدنية.
  • انضم إلى احدى مجموعات الدعم.

 

Depression

Depression is a major public health concern and produces a decline in health that is equivalent to other chronic diseases such as asthma and diabetes. It includes feelings of worthlessness and hopelessness as well as weight changes and sleep disturbances that directly affect a person’s enjoyment of life. Depression affects approximately 2.88% of the UAE population per year. Anti-depressive medication has no doubt revolutionised our understanding of the disease and has helped millions of people globally. Psychological treatments have also been proven to manage depression as well as other self-management strategies.

Although depression can be triggered by external life-changing events that result in uncomfortable emotional symptoms, depression could also emerge due genetic factors and imbalances of serotonin levels in the brain.

Psychological symptoms:

  • Feelings of sadness
  • Feelings of worthlessness and hopelessness
  • Concerns over death
  • Suicidal ideation

Physical symptoms:

  • Disturbed sleep
  • Changes in appetite
  • Changes in weight
  • Increased fatigue

First line treatment of  includes:

  • Psychological treatments: interpersonal therapy, marital therapy and cognitive behavioural therapy (CBT)
  • Medication: Drugs that control the levels of serotonin in the body exist such as selective serotonin reuptake inhibitors (SSRIs) and norepinephrine reuptake inhibitors (NRIs)

Self-management strategies for depression

  • Finding strategies to create beneficial distractions
  • Creating to do lists in order to overcome concentration problems
  • Sharing more feelings with family and friends
  • Engaging in leisure activities
  • Engaging in moderate exercise
  • Engaging in different forms of meditation

الاكتئاب

الاكتئاب يسبب مصدر قلق كبير للصحة النفسية حيث يعتبر من الاضطرابات النفسية الشائعة التي ينتج عنها تدهور في الصحة و تعادل أمراض مزمنة مثل الربو و السكري. فالاكتئاب هو اضطراب مزاجي يضمن الشعور الدائم باليأس،العجز ، الحزن و فقدان الاهتمام. كذلك يؤثر هذا الاضطراب بشكل مباشر على تمتع الشخص بالحياة و ممارسة الأنشطة اليومية بشكل طبيعي و ينتج عنه أيضاً تغيرات في الوزن و مشاكل في النوم. اضطراب الاكتئاب أثر بنسبة 2.88% من مجتمع دولة الإمارات في السنة. لاشك أن العلاج بالأدوية مثل الأدوية المضادة للاكتئاب ساعد الناس عالمياً و قد ثبت أيضاً أن العلاج النفسي يساعد في إدارة الاكتئاب بالإضافة إلى استخدام استراتيجياتأخرى للإدارة الذاتية.

على الرغم من أن الأحداث و العوامل الخارجية يمكن تكون سبباً في الاكتئاب التي نتجت من مجموعة متنوعة من المشاكل العاطفية الغير مريحة، يمكن للاكتئاب أن يظهر بسبب عوامل وراثية و عدم التوازن في مستويات السيروتونين في الدماغ.

الأعراض النفسية

  • الشعور بالحزن.
  • الشعور بالعجز و اليأس.
  • التفكير المتكررة أو المستمرة عن الموت.
  • التفكير في الانتحار.

الأعراض الجسدية

  • اضطرابات النوم، بما في ذلك الأرق أو النوم أكثر من اللازم.
  • تغيرات في الشهية.
  • تغيرات في الوزن.
  • الإرهاق و الافتقار إلى الطاقة.

أول مرحلة في الخطة العلاجية تتضمن 

  • العلاج النفسي: و يمكن أن يكون بالعلاج بين التفاعلي أو العلاج الزوجي أو العلاج السلوكي المعرفي (CBT)
  • العلاج بالأدوية: الأدوية التي تتحكم بمستويات السيروتونين في الجسم مثل مثبطات استرداد السيروتونين الانتقالية (SSRI) و مثبطات امتصاص السيروتونين – نورايبينفرين (SNRI).

استراتيجيات الإدارة الذاتية للاكتئاب

  • وضع استراتيجيات للبحث عن مصدر للإلهاء.
  • إنشاء قائمة للمهام للتغلب على مشاكل المرتبطة بالتركيز.
  • مشاركة هذه المشاعر مع الأهل و الأصدقاء.
  • الانخراط في الأنشطة الترفيهية.
  • ممارسة الرياضة.
  • ممارسة أشكال مختلفة من التأمل.

ADHD

Attention Deficit-Hyperactivity Disorder (ADHD) is one of the most common neurobehavioral disorders in children and adolescents. It is characterised as the inability to present appropriate levels of attentiveness as well as having high levels of impulsivity and hyperactivity. It usually presents in children before the age of 12 and affects impulsivity and frustrations, which therefore negatively impact their social interactions. It affects approximately 12.5% of children in the UAE. It is also the most heritable psychiatric disorder, having a heritability rate of 76%. Pharmacological treatments as well as psychosocial and behavioural treatments are available to patients with ADHD.

ADHD occurs as a results from a small frontal lobe, the part of the brain that is responsible for attention, decision making and emotional regulation. Symptoms of ADHD can further worsen in response to triggers such as stress, poor sleep and nutritional intake.

  • Lack of organisation capacity
  • Lack of attention
  • Lack of concentration
  • Forgetfulness
  • Low frustration tolerance
  • Increased risky behaviour

Management and treatment of ADHD

  • Non-pharmacological: educational remediation, individual and family psychotherapy
  • Pharmacological: Drugs that control the levels of dopamine in the frontal lobe exist such as stimulants (methylphenidate and amphetamines).

Self-management strategies for ADHD

  • Developing structure: creating a space, using daily planners and making lists.
  • Developing time management skills: using timers, allowing sufficient times for finishing tasks and setting up reminders.
  • Developing organisation in the workplace: dedicate a certain time for organisation, prioritising tasks and using colours as well as lists.

(ADHD) اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط

ان اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط (ADHD) من أحد الاضطرابات العصبية السلوكية الشائعة لدى الأطفال و المراهقين. يتضمن هذا الاضطراب مجموعة من المشكلات المستمرة مثل صعوبة الحفاظ على الانتباه،السلوك الاندفاعي عالي المستوى و الفرط في النشاط. عادة ما يظهر اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط قبل سن 12 عاماً لدى الأطفال، ويؤثر على الاندفاع و الإحباط مما ينتج ذلك سلباً على تفاعلاتهم الاجتماعية. في مجتمع دولة الإمارات يصيب هذا الاضطراب حوالي 12.5% من الأطفال. يعد (ADHD) من أكثر الاضطرابات النفسية وراثياً، حيث يبلغ معدل وراثة الطفل للاضطراب بنسبة 76%.  و يشمل ذلك كلا من العلاج الدوائي أو النفسي و الاجتماعي للمرضى الذين يعانون من هذا الاضطراب.

يحدث اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط نتيجة للفص الأمامي الصغير و هو الجزء المسؤول عن الانتباه، صنع القرار و التنظيم العاطفي. أعراض هذا الاضطراب من الممكن تؤثر بشكل سلبي على الطفل،حيث تزداد نتيجةً لعوامل مثل الإجهاد و القلق ، قلة النوم و تناول الطعام .

  • انعدام القدرة على التنظيم.
  • تشتت الانتباه.
  • ضعف في التركيز .
  • النسيان و الإهمال.
  • صعوبة في تحمل المواقف الضاغطة.
  • زيادة السلوكيات الخطرة.

السيطرة و العلاج لاضطراب الانتباه مع فرط النشاط

  • العلاج النفسي: العلاج التربوي ، العلاج النفسي و العلاج الأسري.
  • العلاج الدوائي: المنبهات النفسية و هي الأدوية التي تتحكم بمستويات الدوبامين مثل منشطات الأمفيتامينات و الفينيدات .

استراتيجيات الإدارة الذاتية لاضطراب الانتباه مع فرط النشاط

  • تطوير الهيكل: إنشاء مساحة، استخدام المخططات اليومية، عمل قائمة .
  • تطوير مهارات إدارة الوقت: استخدام المنبهات أو المؤقتات و التذكيرات ، مما يعطي وقت كاف لإنهاء المهام .
  • تطوير النظام في مكان العمل: تخصيص وقت معين للتنظيم، تحديد أولويات المهام و استخدام الألوان و كذلك القائمة.

Eating disorders

Eating disorders are characterised as behaviour aiming to control weight mostly due to body image disturbances which leads to a severe decline in physical health and psychological wellbeing. There are 3 main types of eating disorders firstly including Anorexia Nervosa which is weight loss in response to excessive dieting and exercise. Secondly, Restrictive Food Intake Disorder which is avoiding certain foods due to their texture and odour. Finally, Bulimia Nervosa which is described as extreme overeating to a point where a patient feels loss of control about eating. Eating disorders seem to develop during childhood and are more prominent in women, affecting 0.25% of the population in the UAE. They can lead to physical and mental complications that are addressed both medically and psychologically.

There are no particular know triggers for eating disorders. However, they are associated with psychological and medical issues such as depression, anxiety, low self-esteem and substance abuse.

Psychological symptoms:

  • Low self esteem
  • Disordered thoughts and urges
  • Depression
  • Anxiety

Physical symptoms:

  • Heart, kidney and liver damage
  • Stomach cramps
  • Dry skin
  • Muscle weakness
  • Salivary gland swelling
  • Dehydration

Management and treatment of eating disorders

  • Non-pharmacological: Cognitive behavioral therapy and interpersonal psychotherapy
  • Pharmacological: Antidepressants may aid in maintaining weight gain. Anxiolytic medications may help decrease anxiety of anorexic patients before having a meal.

Self-management strategies for eating disorders

  • Taking a social media break
  • Wearing what makes you feel good
  • Surrounding yourself with people who lift you higher
  • Be self-compassionate

اضطرابات الأكل

تشمل اضطرابات الأكل التركيز بشكل كبير على الوزن و اضطرابات شكل الجسم، التي تؤدي إلى انخفاض حاد في الصحة البدنية و النفسية.هناك ثلاث أنواع رئيسية من اضطرابات الأكل، بما في ذلك فقدان الشهية العصبي المعرف أيضاً ب أنوركسيا نرفوزا  و هو اضطراب في الأكل يصاحبه انخفاض في وزن الجسم بصورة غير صحية و طبيعية استجابة للنظام الغذائي المفرط و ممارسة الرياضة. اضطراب تجنب/تقييد تناول الطعام و هو النوع الثري من اضطرابات الأكل حيث يتجنب الشخص تناول بعض الأطعمة بسبب بعض الخصائص الحسية مثل الملمس و الرائحة و الطعام أو الشعور بالقلق و الخوف من تناول الطعام كالخوف من الاختناق.أما النوع الثالث فهو الشره المرضي العصبي المعرف أيضاً ببوليميا نرفوزا حيث يوصف هذا الاضطراب بأنه افراط الشخص في تناول الطعام إلى أن يشعر فيها بفقدان السيطرة على تناول الطعام. غالباً ما تتطور اضطرابات الأكل أثناء الطفولة و هي أكثر بروزاً لدى النساء . تصيب هذه الاضطرابات بنسبة 0.25% من مجتمع الإمارات. من الممكن أن تؤدي اضطرابات الأكل إلى مضاعفات جسدية و عقلية يتم التعامل معها مع العلاج العلاج النفسي أو الأدوية.

الأعراض النفسية :

  • التدني و التقليل من احترام الذات.
  • أفكار مضطربة.
  • الاكتئاب.
  • نوبات القلق و الهلع.

الأعراض الجسدية:

  • تلف القلب و الكلى و الكبد.
  • آلام و تقلصات المعدة.
  • البشرة الجافة .
  • ضعف العضلات.
  • تورم الغدد اللعابية.
  • الجفاف.

السيطرة و العلاج لإضرابات الأكل

  • العلاج النفسي : العلاج السلوكي المعرفي (CBT) و العلاج التفاعلي أو العلاج بالحوار.
  • العلاج بالأدوية: أدوية المضادة للاكتئاب التي تحفز على الحفاظ على الوزن. الأدوية قد تساعد في خفض القلق و التوتر الذي يصيب مرضى فقدان الشهية قبل تناول أي وجبة.

استراتيجيات الإدارة الذاتية للاضطرابات الأكل

  • أخذ استراحة من وسائل التواصل الاجتماعي.
  • ارتداء ما يجعلك تثق بنفسك و الإحساس بشعور الجيد .
  • أن تحيط نفسك مع الأشخاص الذين يرفعون من شأنك و يريدون الأفضل لمصلحتك.
  • كن عطوفاً على الذات.

Substance abuse disorders

Substance abuse disorder is described as taking psychoactive compounds in amounts or by methods that impose harmful effects to a person. Substances of abuse can be legal such as tobacco and alcohol or illegal such as cocaine and heroin. Prescribed and non-prescribed drugs can also misused in toxic dosages, all of which physically and socially disrupt and individual’s life and in many cases, leads to overdose and death. Substance abuse affects 0.76% of the population in the UAE and is a major public health concern as it not only imposes a risk on the lives of those who misuse, but also others around them.

Stress is a well-established risk factor for substance misuse as it increases vulnerability to addiction. Moreover, drug addiction can emerge with experimental use to recreational drugs in social events. This usually develops to more frequent occurrence. Furthermore, with exposure to prescribed medication such as opioids, the painkiller relief may become addictive.

Psychological symptoms:

  • Changes in overall attitude and personality
  • Change in activity
  • Lack of motivation
  • Lack of self esteem
  • Irritability
  • Unexplained need for money

 

Physical symptoms:

  • Liver damage
  • Loss or increased appetite
  • Unusual smell of breath
  • Nausea and vomiting
  • Sleep disturbances

Management and treatment of substance abuse disorder

 Non-pharmacological: Cognitive Behavioral Therapy (CBT) in order to change maladaptive behaviors. Contingency Management (CM) which uses material rewards for desirable behaviors. Motivational Interviewing (MI) which is used in order to resolve ambience in recovering individuals.

Pharmacological: opioid agonist medications can be used to reduce graving and manage withdrawal from drugs such as opioids. Other medications can be used to address any mental consequences that may arise from substance misuse such as depression.

 

Self-management strategies for substance abuse disorder

  • Staying mindful
  • Connecting with other recovering people
  • Finding a balance in your life
  • Taking time to be with yourself
  • Setting healthy boundaries

( إدمان المخدرات ( اضطراب تعاطي المواد المخدرة

إدمان المخدرات و الذي يسمى أيضاً باضطراب تعاطي المواد المخدرة و هو اضطراب يؤثر على المخ و سلوك الشخص، حيث يؤدي إلى العجز عن التحكم في استخدام العقارات التي لها تأثيرات ضار على الشخص. يمكن أن تكون المواد المخدرة أو العقار قانونية كالتبغ و الكحول و الغير قانونية مثل الكوكايين و الهيروين. 
يؤدي إساءة استخدام الأدوية التي تكون موصوفة من قبل الطبيب أو غير ذلك إلى خطر الإدمان و استمراره، بالرغم من الأذى النفسي و الجسدي على الذي يسببه على الشخص، و في أغلب الحالات ينتهي المطاف بالجرعة الزائدة و الموت. بلغ تأثير تعاطي المخدرات بنسبة 0.76% من سكان الدولة، و هو مصدر قلق كبير للصحة العامة لأنه لا يعمم الخطر في حياة من يسيئون  استخدام العقار فقط بل يؤثر على الآخرين أيضاً.

الإجهاد هو من أحد العوامل الخطرة لتعاطي المخدرات حيث يزيد من التعرض للإدمان.يمكن أن يظهر إدمان المخدرات بالتعاطي التجريبي على سبيل التسلية في التجمعات و المناسبات الاجتماعية و من ثم تتطور هذه العادة إلى استخدام هذه المخدرات و الإدمان عليها. بالإضافة إلى ذلك، مع استخدام الأدوية الموصوفة من قبل الطبيب مثل المواد الأفيونية، قد تصبح تلك المسكات التي غرضها تقليل الشعور بالألم إلى عقار مسبب للإدمان.

الأعراض النفسية :

  • تغير سلوك الفرد و شخصيته.
  • التغير في النشاط.
  • الشعور بالانسحاب و عدم وجود الحافز.
  • قلة الثقة بالنفس .
  • الشعور بالاضطراب و التململ و الارتباك الدائم 
  • الحاجة للمال.

الأعراض الجسدية:

  • تلف الكبد.
  • فقدان أو زيادة في الشهية.
  • رائحة نفس غير عادية.
  • الاستفراغ و الغثيان.
  • اضطرابات النوم.

العلاج النفسي: العلاج السلوكي المعرفي (CBT) من أجل تغيير السلوكيات، إدارة الطوارئ (CM) التي تستخدم المكافآت المادية للسلوكيات المرغوب فيها، و المقابلة التحفيزية (MI) التي تستخدم من أجل المساعدة على الإقلاع و علاج الشخص.

العلاج بالأدوية: من الممكن  استخدام المواد شبه الأفيونية الناهضة الطويلة المفعول لتقليل التعطش او الاحتياج الى المواد الافيونية و لعلاج اعراض الانحسار الناتجة عن إدمانها

استراتيجيات الإدارة الذاتية لاضطراب تعاطي المواد المخدرة:

  • البقاء مستيقظاً.
  • التواصل مع أشخاص آخرين يتعافون.
  • إيجاد التوازن في حياتك.
  • خذ وقتك لتكون مع نفسك.
  • وضع الحدود الصحية مع الناس.

Anger issues

The feeling of anger is natural and necessary for human survival during threats. However, anger can sometimes become a concern when an individual has difficulty controlling it often leaving a person feeling regretful. Uncontrollable anger can have harmful effects on physical and emotional health. It can also impose negative effects on relationships and professional life. It moreover may lead to violence, depression and suicidal thoughts. It is therefore important to identify healthy feelings of anger from anger issues in order to know when to seek help.

Stress, financial and family issues can often cause anger issues. Furthermore, it can also emerge from other problems such as alcoholism and depression.

Psychological symptoms:

  • Irritability
  • Anxiety
  • Depression
  • Resentfulness

 

Physical symptoms:

  • Clenching of jaw
  • Grinding of teeth
  • Headache
  • Rapid heart rate
  • Sweating
  • Shaking and trembling

Management and treatment of anger issues

Non-pharmacological: Cognitive Behavioral Therapy (CBT), improvement in communication skills, improvement in problem solving, humour and self-deprecation.

Pharmacological: Antidepressants are often prescribed in order to provide a calming effect that can control rage and negative emotions.

Self-management strategies for treatment issues

  • Take a time out
  • Think before speaking
  • Expressing anger while calm
  • Exercise
  • Think of possible solutions
  • Refrain from holding grudges

نوبات الغضب

الشعور بالعضب هو أمر طبيعي و ضروري لبقاء الإنسان أثناء التهديدات. يمكن للغضب أن يصبح في بعض الأحيان مصدر قلق، حين يواجه الفرد صعوبة في السيطرة على الغضب في الكثير من الأحيان ، مما يجعله يشعر بالندم لاحقاً .ينتج من الغضب الذي لا يمكن السيطرة عليه آثار ضارة على الصحة النفسية و الجسدية و ما يفرضه من تأثيرات سلبية على العلاقات و الحياة المهنية. إضافة على ذلك ، قد يؤدي إلى العنف، الاكتئاب و الأفكار الانتحارية. فمن المهم تحديد المشاعر الصحية من مشاكل الغضب، لمعرفة متى تطلب المساعدة.

غالباً ما تكون أسباب مشاكل الغضب التوتر ، الضغوط المالية و الأسرية. و من الممكن أن تظهر من مشاكل أخرى مثل ادمان الكحول و المخدرات.

الأعراض النفسية :

  • الشعور بالاضطراب و التململ و الارتباك الدائم و التهيج.
  • نوبات القلق و الهلع.
  • الاكتئاب.
  • الاستياء.

الأعراض الجسدية:

  • جز الأسنان.
  • الصداع.
  • سرعة خفقان القلب.
  • التعرق.
  • الرجفة و الرعشة.

العلاج النفسي: العلاج السلوكي المعرفي ( CBT) ، تحسين مهارات التواصل ، التحسين في حل المشاكل، الحس الفكاهي و النكتة.

العلاج بالأدوية: غالباً ما يتم وصف مضادات الاكتئاب من أجل توفير مهدئ يمكنه التحكم في الغضب و المشاعر السلبية.

استراتيجيات الإدارة الذاتية لاضطراب تعاطي المواد المخدرة:

  • خذ قسطاً من الراحة.
  • فكر قبل أن تتحدث.
  • عبر عن الغضب أثاء الهدوء.
  • مارس الرياضة.
  • فكر في الحلول الممكنة.
  • امتنع عن الضغينة.

The Feelings Wheel

The Feelings Wheel, is designed to help us put the right words to the emotions we are having. Look at the wheel, work your way from the inside out. Find what best matches what you are feeling. تم تصميم عجلة المشاعر لمساعدتنا على وضع الكلمات